السياحة في داكار

مدينة داكار هي العاصمة السنغالية البرّاقة التي تجمع كل آيات الجمال والسحر بين أرجائها، ما بين إطلالات خلّابة على طبيعتها الفريدة، ومعالم سياحية، وأخرى أثرية تروي الكثير عن تاريخها العريق، كما تضم معالم تم إدراجها ضمن مواقع التراث التاريخي من منظمة اليونيسكو، وأماكن للتسوق والترفيه، مما جعل منها واحدة من أفضل وجهات السياحة في السنغال ، وهي تَلقي إقبال كبير من مُحبي الطبيعة والهدوء من شتّى بقاع الأرض بشكل خاص.

افضل فنادق داكار السنغال

تمتلك مدينة داكار باقة من أرقى الفنادق حيث توفر أجمل إطلالة على طبيعتها الخلّابة، كما تضم أفضل أماكن الإقامة المُجهزة بأحدث المرافق مع تقديم أهم الخدمات للضيوف، وفيما يلي سنعرض قائمة مُنتقاة بعناية من افضل فنادق داكار السنغال وذلك حسب تقييمات وآراء الزوّار العرب ..اقرأ المزيد

داكار السنغال

بحيرة ريتبا الوردية

واحدة من أجمل معالم الجذب السياحي في داكار السنغال والتي يأتي إليها السُيّاح من شتّى بقاع الأرض ليروا بحيرة وردية من اثنتين فقط حول العالم، وقد صُنّفت ريتبا من قِبل اليونيسكو كموقع للتراث العالمي، يرجع لون البحيرة لوجود طحالب بها تنتج تلك الأصباغ الحمراء، وأيضًا لاحتوائها على نسبة مُرتفعة من الأملاح، كما يفصلها عن المحيط ممر ضيق من الرمال تنمو به الأشجار، والشجيرات الوارفة.

السنغال داكار

النصب التذكاري للنهضة الإفريقية

أهم معالم السنغال داكار ، فقد تم بناء هذا النصب بمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلال السنغال عن الاحتلال الفرنسي، وكان فكرة تصميمه على غرار تمثال الحرية في لندن، ويُعتبر واحد من أماكن الجذب السياحي.

يبلغ وزن النصب التذكاري لنهضة إفريقيا 222 ألف طن، ويبلغ ارتفاعه إلى 50 متر، كما تم تصنيعه من البرونز، فوق قمة هضبة بركانية، وهو عبارة عن تمثال لرجل على يمينه إمرأة ويحمل طفل بيده اليسرى يشير بسباته إلى المحيط.

مدينة داكار

مسجد داكار الكبير

إن مسجد داكار الكبير أحد أهم المباني الدينية في عاصمة السنعال، تم إنشائه من قِبل المهندسين المعماريين الفرنسيين والمغاربة بتصميم فريد مع مئذنة تشق السماء يصل  ارتفاعها إلى 67 متر تم تزيينها بنقوش دقيقة رائعة، مع سقف من القرميد الأخضر والأبيض.

كما يضم المسجد العديد من المرافق التي تدعم الوعي الديني، مثل المعهد الديني، وقسم مخصص للبحث وتدريس الشريعة، إضافةً إلى مكتبة ضخمة تحمل اسم الأمير نايف بن عبد العزيز آل سعود حيث تضم أمهات الكتب.

داكار بالسنغال

متحف الحضارات السوداء داكار

تم وصفه بأنه أكبر متحف للحضارة السوداء في داكار السنغال ، مع ما يقرب من 14 كم من المساحات الأرضية، والقدرة على 18 ألف معروض، فإن المتاحف الجديدة للحضارات السوداء قادرة بالفعل على التنافس مع المتحف الوطني للتاريخ الأمريكي الأفريقي في واشنطن.

تضم قاعات معرض أفريقيا الآن الفن الإفريقي المعاصر الذي يروي قصة التجارة في البشر عبر المحيط، إضافةً إلى العديد من المقتنيات التي ترمز إلى الهوية الإفريقية، كما يوجد مجموعة من الآثار الفرعونية المستنسخة بصورة عالية الدقة مُهداة من مصر إلى السنغال.

داكار في السنغال

منارة ماميليس

تطل تلك المنارة من على قمة أحد التلال في داكار لتُتيح لك إطلالة بانورامية على معالم المدينة ومياه المحيط من معرض الفوانيس التي تحتوي على عدسات فرينسل، تتكون المنارة البيضاء من برج اسطواني بارتفاع 16 مترًا مُلحقًا بالجانب البحري لمبني مُكوّن من طابقين.

المنارة مفتوحة للزوّار مع الجولات المصحوبة بالمرشدين الذين يقوموا بشرح مراحل تطورها عبر السنين، وأهميتها لساحل غرب إفريقيا، كما يوجد مطعم ومقهى في الهواء الطلق عند قاعدة المنارة، والذي يستضيف حفلات الموسيقى الحيّة في ليالي الجمعة وغداء الأحد.

مدينة داكار بالسنغال

بيت العبيد

يُعد بيت العبيد من أشهر الأماكن في السنغال داكار الذي يقع في جزيرة جورية، ويحمل الكثير من تاريخ العبودية حيث كانت أكبر مركز لتجارة العبيد في إفريقيا حتى أواخر القرن 19، وتم تشييد تمثال على الجزيرة لإحياء ذكرى هذه التجارة، فقد كانوا يُنقلون بالملايين عن طريق السفن لبيعهم.

تم بناء بيت العبيد عام 1870 ميلاديًا، وكان ينقسم إلى عدة أقسام أو زنازين للمعتقلين، كانت سقوف الزنازين منخفضة تصل إلى 80 سم وكانت مُكدّسة بالعبيد بصورة غير آدمية، ومن ثم تبدأ المقايضة بترحيلهم بلا عودة عن طريق المحيط ليلقوا حتفهم في البحر أو يُباعوا كرقيق.

داكار دولة السنغال

كاتدرائية الذكرى الإفريقية

هي واحدة من أهم الكاتدرائيات في داكار السنغال ، والتي تتميز بهندستها المعمارية الفريدة من الداخل والخارج، حيث صُممت على الطراز الأوروبي وبنفس معاييرها، كما يكسوها الرخام الأبيض الناصع من الخارج وكذلك من الداخل مع الأعمدة والقبة التي تم تزيينها بالنقوش والزخارف ذات الألوان الجذّابة مع نوافذ رائعة من الزجاج الملون، مما جعل منها وجهة سياحية مُميزة.

داكار بدولة السنغال

مغامرة أكروبوباب

أحد أكثر الأماكن إثارة حيث يأخذك إلى مغامرة شيّقة وسط الأشجار الاستوائية العملاقة والنباتات المُتنوعة، فيُمكنك تسلق الحبال المعلقة بين الأشجار والصخور في تجرية شاقة ومُمتعة في الوقت ذاته، وكل ذلك يحدث بعد الاستماع إلى الإرشادات والتدريب على التسلق وطريقة النزول الصحيحة والآمنة.

كما يُمكنك الاستمتاع بالحيوانات التي تسعى حولك، أو قُم بالسير على تلك الجسور المصنوعة من الألواح الخشبية، والحبال، أو فوق الشِباك المعلقة محاولًا استعادة توازنك في جو مُفعم بالمرح.

داكار في السنغال

قرية الفنون

تحتوي هذه القرية الصغيرة مجموعة مُمتازة من المعارض الفنية، الفنون السنغالية التقليدية المحلية، والفن الحديث، إضافةً إلى المنحوتات، اللوحات، كما يوجد بالقرية 52 ورشة عمل فنية للفنانين الموهوبين سواء المقيمين أو الزائرين من الدول الإفريقية المجاورة.

كما يُقام بهذه القرية العديد من الفعاليات والأنشطة من ندوات ثقافية، ومعارض رسمية بمساحة 300 متر مُخصصة للفنون الحديثة، وكذلك الاستديوهات الفنية للمصورين، النحاتين، والرسامين، ويتيح لك هذه القرية فرصة مُميزة لاقتناء اللوحات الفنية، الملابس، والحلي الإفريقية المُميزة.

مدينة داكار في السنغال

مركز سي بلازا للتسوق

من أرقي وجهات التسوق في داكار السنغال ، حيث يضم مجموعة مُتنوعة من المتاجر ذات الأسماء العالمية، ما بين الأزياء التي تُواكب أحدث خطوط الموضة العالمية، العطور الفرنسية الشهيرة وغيرها، والاكسسوارات الأنيقة، إضافةً إلى ردهة طعام تُطل على البحر، منطقة ألعاب أطفال، ومتجر للحيوانات الأليفة، والعديد من المرافق التي تضمن لروّاد المركز الراحة والرفاهية.

داكار السنغال