السياحة في ساو تومي وبرينسيبي

ساو تومي وبرينسيبي تلك البلاد الساحرة التي تتكون من جزيرتين بركانيتين هما جزيرة ساو تومي، وجزيرة برينسيبي، حيث تبعدان عن بعضهما مسافة 140 كيلومترًا، فهي دولة جزرية إفريقية، وتُعد جزء من سلسلة بركانية تتميّز بتكوينات صخرية ومرجانية رائعة، يتمتعا الجزيرتان بطبيعة مُذهلة، فيغطي أراضيها الجبال البركانية المُغطاة بغابات استوائية مطيرة ذات إطلالة فريدة، فيما يلتف حولها الشواطئ البكر الخلابة، التي تعشش بها السلاحف البحرية، كما تمتد قرى صيد الأسماك في ربوعها.

تشتهر البلاد بإنتاج القهوة والكاكاو، وكونها دولة مُصدرة لهما، لذا يُمكنك الاستمتاع بمُشاهدة المزارع المنتشرة في مختلف الجهات، بجانب العديد من الحدائق الطبيعية، من أشهرها حديقة أوبو الرائعة، كما تضم واحدة من أعلى القمم الموجودة في ساو تومي وبرينسيبي واحدة من أهم وجهات السياحة في افريقيا لهواة التسلق والمُغامرة، حتمًا ستنعم بعطلة لا مثيل لها وسط طبيعة مُذهلة وهدوء يريح النفس، في واحدة من أجمل بلدان السياحة في القارة السمراء.

 

افضل مواسم السياحة في ساو تومي وبرينسيبي

تتميز ساو تومي وبرينسيبي بمناخ استوائي رطب وجاف، مع موسم رطب نسبيًا، وآخر جاف قصيرًا، يحظى شهر ديسمبر بشهرة كبيرة لدي الزوّار، الجو دافئ ورطب على مدار السنة، العواصف الممطرة مُتكررة، باستثناء الفترة من شهر يونية حتى شهر سبتمبر، عندما يسقط قليل من الأمطار، يمتد موسم مراقبة الحيتان الرئيسي من يوليو إلى سبتمبر، ويتم الاحتفال على نطاق واسع بيوم الاستقلاق في البلاد وذلك يوم 25 يوليو من كل عام، وأعياد الميلاد في أواخر ديسمبر، حيث تتراوح درجات الحرارة خلال العام بين 22 و30 درجة مئوية، وينقسم المناخ خلال العام إلى موسمين مختلفين وهما كالتالي:

موسم المطر والذي يمتد من شهر أكتوبر إلى شهر مايو.

بينما يغطي الجفاف الأشهر الأربع حيث يأتي في شهر يونية ويستمر حتى شهر سبتمبر.

 

المدة التي تستطيع البقاء بها في ساو توماي وبرينسيبي

للحصول على تأشيرة الدخول إلى ساو تومي وبرينسيبي يجب التأكد أولًا أن جواز السفر الخاص بك ساري لمدة لا تقل عن 6 أشهر، ويتم استخراجها عن طريق التوجه إلى السفارة أو القنصلية الخاصة بساو تومي وبرينسيبي في بلادكم، وإتمام الإجراءات المطلوبة، أو عن طريق استخراج تأشيرة إلكترونية، وتسمح لك بالبقاء في أراضيها لمدة 30 يومًا صالحة لثلاثة أشهر.

 

السياحة في مدينة ساو تومي

ساو تومي هي العاصمة الأنيقة للبلاد، وأكبر مدنها، والتي تتأثر بالثقافة البرتغالية الكريولية، فهي موطن كاتدرائية القديس سيباستيان تلك الحصن الاستعماري من القرن السادس عشر بناه المستوطنون البرتغاليون، تشمل معالم المدينة القصر الرئاسي، الكاتدرائية الأثرية، المكتبة الوطنية، كما تحتوي الآن على المتحف الوطني للبلاد، أما جزيرة رولا فتقع في جنوب المدينة، وتضم منتجع الغوص الذي يتسم بالمياه الصافية والحياة البحرية الغنية.

ولا يفوتك زيارة حديقة أوبو الطبيعية في ساو تومي وهي حديقة ذات طلّة رائعة تغطي مساحة 195 كيلومتر مربع، والتي تُتيح لزوّارها فرص التنزه والمشي لمسافات طويلة بين طبيعتها الخلابة، أما بيكو كو غراندي القمة البركانية التي ترتفع 1275 قدمًا فوق سطح البحر التي تشتهر كونها وجهة رائعة للتسلق، ويقدم السوق المركزي للعاصمة عرض أنيق ومنظم عن ثقافة هذا الشعب الودود، الذي ستحظى بالكثير أثناء جولتك داخلة، وهناك الكثير من المعالم التي تستحق الزيارة في هذه المدينة الرائعة.

المدة المقترحة لزيارة مناطق السياحة في ساو تومي وبرينسيبي مدينة ساو تومي هي يومان.

 

السياحة في مدن ساو تومي وبرينسيبي

 

السياحة في مدينة سانتو أنطونيو

تُعد سانتو أنطونيو هي عاصمة جزيرة برينسيبي، وأصغر مدن العالم، والتي تضم بين أرجائها المنازل والمتاجر المُميّزة بألوان الباستيل الجميلة، والمُمتدة على طول نهر باباجايو الرائع، وفي وسط المدينة تقف كنيسة سيدة الحمل التي تم ترميمها عام 1940 ميلاديًا، حيث تحتوي على سقف خشبي أرزق اللون مع جدرانها المطلية باللون الأصفر، وعند دخولك ابحث عن الخط المعمداني للقديس أنتوني المنحوت على الحجارة بصورة مذهلة على يسار المذبح.

وفي الساحة المركزية للمدينة شاهد المبنى الحكومي، مع حفنة من المباني الاستعمارية الرائعة الأخرى، والتي تعود إلى القرن التاسع عشر، قُم بزيارة المركز الثقافي الجديد الذي يضم مكتبة ويمنح للسائح فرصة للتعرف عن قرب على السكان المحليين، حيث يقع في الجهة المُقابلة لسوق المدينة الذي يقدم كل ما هو مُميّز، أما حصن بونتا دا مينا فيقع عند مدخل خليج سانتو أنطونيو، ستجد الكثير من الأنشطة يُمكنك القيام بها خلال رحلتك إلى مدينة سانتو أنطونيو.

المدة المقترحة لزيارة مناطق السياحة في ساو تومي وبرينسيبي مدينة سانتو أنطونيو هي يوم واحد.

 

السياحة في دولة ساو تومي وبرينسيبي